النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

«آرت دبي» يعلن عن انطلاقة البرنامج التعليمي الخاص بأسبوع الفن

أعلن «آرت دبي» عن انطلاق البرنامج التعليمي الخاص بأسبوع الفن والذي يرمي إلى إتاحة الفرصة أمام الشبان لسَبْر أغوار عالم الفن والتصميم المعاصِرَيْن.

وستنطلق السلسلة الجديدة من الملتقيات النقاشية الشهرية في قاعة بافليون وسط المدينة يوم الأحد 4 ديسمبر 2011 في إطار الجهود المتواصلة التي يبذلها «آرت دبي» لإثراء التجربة الإبداعية والفنية، ودعم القدرات المحلية، وتوفير الفرص التعليمية للطلاب والخريجين بالدولة.

يُذكر أن «أسبوع الفن» (25-15 مارس 2012) يمثل مبادرة إبداعية شاملة تتضمن نطاقاً عريضاً من فعاليات ونشاطات الفنون المعاصرة، والعروض المتحفيّة الهامة، والمعارض الفنية، ومشاريع الفنانين والمبدعين، حيث تنطلق فعالياته في شهر مارس بالتزامن مع «آرت دبي». ويعزز «أسبوع الفن» أهمية منطقة الخليج في المشهد الثقافي والفني والإبداعي، الإقليمي والعالمي، لاسيما مع وجود العديد من المراكز الثقافية والإبداعية المرموقة في أرجاء المنطقة.

وتهدف الملتقيات النقاشية الجديدة إلى تمكين المشاركين من تعميق فهم وتذوق الفن والتصميم المعاصر، والالتقاء بأقرانهم من المهتمين والمتابعين للفنون المعاصرة، وإتاحة الفرصة أمامهم للتقدّم للالتحاق ببرنامج المتدربين الخاص بأسبوع الفن.

وتأخذ الملتقيات النقاشية شكل سلسلة من المحاضرات يلقيها متخصِّصون بارزون في مجالات تتصل بالفن المعاصر بكافة تجلياته وأطيافه، وستنعقد شهرياً بدءاً من ديسمبر 2011 وحتى مارس 2012، حيث سيتواصل المشاركون مع خبراء يمكنهم الاستعانة بهم لتوجيه قدراتهم الإبداعية والفنية، كما ستمثل الملتقيات فرصة للتعرّف عن قرب على تجربة المحاضرين، والالتقاء بطلبة وخريجين ومهتمين يشاركونهم الاهتمامات الإبداعية ذاتها.   

وتتطرق الملتقيات الإبداعية إلى سلسلة عريضة من المحاور ذات الصلة، بدءاً من توطئة إلى «أسبوع الفن» وبرنامج المتدربين المنبثق عنه؛ وإدارة الجاليريات وتنظيم المعارض الفنية؛ والمؤسسات والهيئات الفنية والإبداعية غير الربحية؛ وبرامج إقامة الفنانين والمبدعين؛ قطاع التصميم المعاصر. ويشارك في إلقاء الكلمات خبراء معرفون، ومالكو جاليريات فنية عالمية وإقليمية، ومتدربون سابقون، وفنانون ومبدعون.

كما تهدف الملتقيات إلى انتقاء متدربين محتملين وكذلك مساعدين معرض «آرت دبي» في دورته القادمة.

وقالت مديحة قادر شيخ، من «كلية الفنون الجميلة والتصميم» في جامعة الشارقة: "التحقت ببرنامج المتدربين المنبثق عن آرت دبي مرتين، تجربة رائعة أتاحت لنا التعرّف عن قرب على عالم الفن المعاصر وآفاقه، والالتقاء بأطياف عريضة من المهتمين والمتابعين والنقاد".

وتتفق معها نور الخاجة من «الجامعة الأمريكية في الشارقة» التي تقول: "تجربة رائعة ومهمة أتاحت لنا التعرّف على أفكار الآخرين، والإسهام في هذه التظاهرة الإبداعية عبر تولي مسؤوليات معدودة. سعدت بأن كنت عضو فريق العمل، وبأن تعرّفت على كيفية تنظيم المعارض الفنية الدولية المهمة وإدارتها".

وقالت أنتونيا كارفر، المديرة العامة لمعرض «آرت دبي»: "يسرّنا أن نوسّع نطاق البرنامج التعليمي المنبثق عن آرت دبي والذي يتألف من ملتقيات ومبادرات على مدار العام للتعريف بآخر التطورات في المشهد الفني والإبداعي المعاصر بمنطقة الشرق الأوسط، مثلما يسرّنا أن نوفر للطلبة والخريجين والمهتمين والمتابعين في الدولة وبلدان المنطقة فرصة المشاركة في معارض فنية عالمية مرموقة والتواصل مع أقطاب الحركة الفنية والإبداعية في الدولة  والتعرّف على مبدعين وقيِّمين ومخرجين وأصحاب جاليريات فنية إقليمية وعالمية وشخصيات مرموقة ذات رؤية استشرافية".

وأردفت قائلة: "طموحنا الأهم هو إتاحة الفرصة أمام كافة المهتمين لتبادل الأفكار والتفاعل والتواصل مع أقرانهم في خضم التطورات اللافتة التي ترسم معالم المشهد الفني والإبداعي الإقليمي".

يُذكر أن برنامج المتدربين المنبثق عن «آرت دبي» انطلق في سبتمبر 2007، وشارك به منذئذ أكثر من ثلاثمائة من الطلبة والخريجين الحديثين يمثلون أربعين جنسية وثماني عشرة مؤسسة تعليمية وأكاديمية، قبل أن يستفيدوا من فرص عملية إضافية، بل والتحاق بعضهم على نحو دائم بمعرض «آرت دبي» وشركائه من المؤسسات والهيئات المعنيّة بالحركة الفنية والإبداعية.

×