النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

«آرت دبي 2012» يعلن أسماء الصالات الفنية المشاركة بدورته القادمة

أهم وأضخم تظاهرة فنية إبداعية معاصرة بمنطقة الشرق الأوسط يكشف عن أسماء الصالات الفنية المرموقة المشاركة للمرة الأولى بدورته المقبلة

قسم «ماركر» يسلط الضوء على الفنون في اندونيسيا

الحدث: معرض «آرت دبي 2012»
الزمان: 21-24 مارس 2012
www.artdubai.ae

أعلن اليوم منظِّمو معرض «آرت دبي» أن الدورة السادسة المقرَّرة في الفترة من 21 إلى 24 مارس/آذار 2012 في مدينة جميرا بدبي ستشهد مشاركة نخبة من أبرز وأشهر الصالات الفنية، إلى جانب مساحات إبداعية وحيوية شابة، تمثل معظم الدول الأوروبية والأمريكية ومنطقة الشرق الأوسط وأستراليا وآسيا وأفريقيا.

ويبلغ عدد الصالات المشاركة في معرض «آرت دبي 2012»، الذي يعد أهمِّ تظاهرة فنية وإبداعية معاصرة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، 74 صالة فنية تمثل أكثر من واحدة وثلاثين دولة من حول العالم.

وقالت أنتونيا كارفر، المديرة العامة لمعرض «آرت دبي»: "يجسّد آرت دبي ظاهرة عالمية تتمثل في عالم الفن المعاصر". وأضافت: "فخلال الأعوام الخمسة الماضية وطّد الحدث مكانته كملتقى استكشافي إبداعي يترقبه الفنانون والمبدعون إقليمياً وعالمياً عاماً تلو آخر". حيث حضر «آرت دبي 2011» أكثر من 20,000 زائر ونحو ستين بعثة متحفية عالمية.

وتابعت كارفر قائلة: "طلبات الصالات الفنية العالمية والإقليمية للمشاركة بالدورة القادمة من آرت دبي فاقت المساحة المتاحة بكثير، لذا قمنا بتقييم طلبات المشاركة لاختيار أفضلها وفق معايير دقيقة، حيث نحدد حجم المشاركة ضمن حدود 75 صالة فنية مرموقة لا أكثر تمثل مناطق العالم المختلفة وتشكل أعمالها الفنية احتفالية إبداعية عالمية متكاملة".

ومن أبرز الصالات الفنية التي تشارك في «آرت دبي 2012»: آرندت (برلين)؛ ورودولف يانسن (بروكسل)؛ ولومبارد فريد بروجيكتس (نيويورك)؛ وغاليري ميرشانداني وشتينروكه (مومباي)؛ وذا بيس غاليري (نيويورك، لندن، بكين)، وغاليري بيروتان (باريس)، وبلاتفورم تشاينا (بكين).

ومن أبرز الصالات الفنية التي شاركت في «آرت دبي 2011» في السابق وتشارك في الدورة القادمة: صالة «أثر» (جدّة)؛ وشانتال كروسيل  (باريس)؛ وإكسبريمنتر (كولكاتا)؛ وجودمان (جوهانسبيرغ، كيبتاون)؛ وجراي نويز (لاهور)؛ وماريان بوسكي غاليري (نيويورك)؛ غاليري صفير-سملر (بيروت، هامبورغ)؛ غاليري الخط الثالث (دبي).

ومن الصالات الفنية التي تعتزم التركيز على أعمال فنانين معيّنين أو حركة فنية إبداعية بعينها غاليري كيمولد بريسكوت رود (مومباي) التي ستعرض أحدث أعمال شيزاد داود؛ وكذلك غاليـــري جي سي استوديو دي آرته وغاليريا تيريزا أنكورينا من الأرجنتين، حيث ستخصصان جناحاً للمنحوتات الحركية؛ وغاليري إمبرونته كونتيمبوراري آرت (ميلان) المتخصصة في الأعمال الفيديوية والفوتوغرافية المعاصرة من آسيا الوسطى.

وعلى صعيد آخر، يركز قسم «ماركر» - الذي انطلق عام 2011 بهدف تقديم "منصات مفاهيمية" تبرز مجموعة منتقاة من الأعمال التجريبية اللافتة لفنانين ناشئين من آسيا – هذا العام على المشهد الفني الإندونيسي. فبتكليف من «آرت دبي»، دعت عليا سواستيكا، القيِّمة والمشرفة على العديد من المعارض الفنية والمولودة بمدينة يوغياكارتا  الأندونيسية، خمس صالات فنية أندونيسية هي: آرك غاليري، و بياسا آرت سبيس، وغاليري كانا، و دي‘غاليري، و جوغجا كونتيمبوراري، للمشاركة في الدورة القادمة، حيث تعكف الآن مع فنانين إندونيسيين على إنجاز أعمال جديدة لعرضها في «آرت دبي 2012» المقرر في شهر مارس القادم.

وعلقت سواستيكا، المشاركة كقيِّمة في «بينالي يوغيا الحادي عشر» وإحدى المديرين الفنيين لـ «بينالي غوانغجو» التاسع، على قسم «ماركر» في «آرت دبي 2012» قائلة: "مثلما هو الحال بمنطقة الشرق الأوسط، شهد المشهد الفني والإبداعي الإندونيسي حركة لافتة خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث لا يمثل الفن جانباً محورياً من الحياة اليومية فحسب، بل أيضاً وسيلة لمعاينة التحولات المجتمعية. وتمثل مشاركة الفنانين الإندونيسيين في آرت دبي 2012 فرصة مهمة لهم، فهم يشكلون حلقة مهمة في الحقبة الراهنة من الفنون الإسلامية المعاصرة، مثلما تمثل مشاركتهم فرصة مهمة للفنانين والنقاد للتعرّف عن قرب على ثلة من المبدعين الإندونيسيين في انطلاقتهم نحو العالمية".

وبالإضافة إلى مشاركة أبرز وأشهر الصالات الفنية العالمية والإقليمية، يشهد «آرت دبي 2012» العديد من الفعاليات والمبادرات المعرفيَّة والثقافية العامة التي يأتي تنظيمها في إطار رسالته كملتقى إبداعي معرفي ريادي بمنطقة الشرق الأوسط.

إذ يستضيف «آرت دبي» في دورته القادمة «منتدى الفن العالمي 2012» تحت إدارة القيِّم والناقد شمون بسار، حيث ينطلق المنتدى الذي يتواصل على مدى ستة أيام متتالية من «المتحف العربي للفن الحديث» (متحف) بالعاصمة القطرية (19-18 مارس) قبل أن يحطّ الرِّحال بدبي ليشكل جانباً من فعاليات «آرت دبي 2012» (24-21 مارس).

وتشمل مشاريع «آرت دبي 2012» برنامجاً جديداً لإقامة الفنانين والقيِّمين عبر شراكة بين «آرت دبي» و«مؤسسة دلفينا» و«هيئة دبي للثقافة والفنون» و«تشكيل»، فضلاً عن الأعمال الفنية المنفَّذة خصيصاً للحدث والعديد من الأعمال الإبداعية الأدائية والإذاعية والبحثية. ويقام برنامج اقامة القيمين بالشراكة مع آرت آسيا باسيفيك، وسيتم الإعلان عن أسماء المشاركين بداية شهر ديسمبر القادم.

كما يمثل «آرت دبي 2012» أحد أهم معالم «أسبوع الفن» الذي تتوسّع رقعته العام القادم ليشمل نطاقاً عريضاً من الفعاليات الفنية والإبداعية والتصميمية في بلدان الخليج العربي.

لمعرفة المزيد ومتابعة آخر أخبار «آرت دبي 2012»، تُرجى زيارة موقعه على الإنترنت: www.artdubai.ae، كما يمكن للمهتمين متابعة أخباره واستعداداته وفعالياته عبر صفحته على موقع «فيس بوك» وكذلك عبر موقع «تويتر» @artdubai.

×