النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أبعدي المحمول عن طفلك

كم مرة تعطين لطفلك الهاتف المحمول يوميا ليكلم والده أو للعب، فهل سيختلف رد فعلك إذا علمت أن إعطاء طفلك الموبايل قد يعرضه لخطر الإصابة بأورام المخ الذي تتسبب فيها إشعاعات الموبايل؟ الطفل لم يكتمل نمو دماغه كالبالغ كذلك نمو عظامه جمجمته الوقائية التي قد تحميه من الخطر. ويشكل الهاتف وإشعاعه خطرا على الشخص البالغ لكن الخطر يتضاعف لدى الطفل. فقد أجريت دراسات كثيرة في أوروبا وأميركا على آلاف الأشخاص الذين يستخدمون الجوال وبينت نتيجتها أن الإشعاع الكهرومغناطيسي الصادر عن استخدام الهاتف الجوال يسبب اضطرابات في خلايا الجسم تبعاً لقربه من خلايا الجسم وخاصة الخلايا العصبية الدماغية إذ تفعل مئات البروتينات في الجسم بواسطة تسخين الأنسجة وأغشية الخلايا فالإشعاع يضرب الخلايا الدماغية بمعدل 220 مرة في الثانية. وأثبتت الدراسات ايضاً وجود خطر أعلى في ما خص القضايا السلوكية للأطفال الذين بدأوا في استخدام الموبايل في مرحلة مبكرة من حياتهم. لذا ينبغي ألا يستخدم الأطفال دون سن الثانية عشر الموبايل على الإطلاق حفاظا على صحتهم وسلامتهم.
×