النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أحدث إصدارات مجموعة ساعات لينيا: أنيقة وآلية!

هل يجب وصف ساعات لينيا بأنها فائقة العصرية؟ لا ينجح وصفٌ كهذا في أخذ معايير بوم أند ميرسييه العالية في صناعة ساعاتها بالاعتبار. يقول ألكساندر بيرالدي بوصفه مديراً لاستوديو تصميم بوم أند ميرسييه منذ عام 2001: "أن تكون عصرياً فقط يعني أن هناك من سبقك بالفعل.

لقد كان لزاماً أن تكون مجموعة ساعات لينيا إبداعاً جذرياً، وألا يقتصر ذلك على تصميماتها.

إننا نلحظ منذ عدة سنوات اهتمام النساء المتزايد بالساعات ذات نظام الحركة الأوتوماتيكي. ولا يكاد ذلك يكون مفاجئاً لنا لأن هذه التقنيات تصمم بناءً على خبرات رائعة وهي متناغمة تماماً مع رؤية عالمية مستمرة. أنصتوا إلى النساء: إنهن يسبقن دائماً بخطوة إلى الأمام!".

بطبيعة الحال، إن أحد التغيرات الرئيسية في مجموعة لينيا الجديدة هو تقديم نسخة معدلة أوتوماتيكية في غطاء واسع قطره 32 مم يحيط بقرص الساعة الذي يبدو كمحارة محلزنة وغطاء خلفي من كريستال الياقوت الأزرق يكشف عن ثقل أرجحة مشغول بشكل مفتوح ومزخرف بالرمز Phi. وبسبب إخلاصها لمبدأ قابلية التبديل، تأتي مجموعة لينيا الأوتوماتيكية الجديدة مزودة بسوار مصنوع من الفولاذ المصقول اللامع، وهذا السوار مزود بمشبك أمان ثلاثي الطيات، وتأتي ساعات لينيا مرفقة أيضاً بسوار أسود لامع، ويقدم كل ذلك في علبة واحدة. وقد تم تقديم عرض السوار الإضافي هذا خصيصاً لإسعاد النساء في كل مكان.

ولكن لماذا الحياء إزاء حقيقة أن السعر يبين بشكل رائع فلسفة بوم أند ميرسييه التي تقضي بجعل صناعة الساعات الفاخرة في المتناول؟ إن المرء ليريد بشكل "أوتوماتيكي" أن يمتلك إحدى هذه الساعات!

×