النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أسرار الجمال والصحة في الامارات

كشفت دراسة قامت بها مؤسسة ليفينغ سوشال أن أكثر من الثلث ( 37%) من المستطلعة آراؤهم يرون أن الناس في مدينتهم لا يكترثون بامور العناية الصحية الشخصية، ويرى 29% ان المقيمين في الامارات لا يلبسون الملابس بشكل انيق، كما يرى 60% ان المقيمين في الامارات غير رياضيين، ويوافق 56% على فكرة أن المقيمين في الامارات سطحيون. غير ان المقيمين في الامارات لديهم الكثير من الايجابيات، ف 80% من الرجال يرون ان النساء في الامارات جميلة، و64% من النساء في الامارات ترى أن الرجال وسيمون، وربما يشكل هذا حافزا للرجال كي يهتموا اكثر بانفسهم ويقضوا وقتا اطول في السبا والمراكز الرياضية. لا شك ان الامارات غنية بمنتجعاتها ومراكز التجميل فيها، ويعترف 91% من المستطلعة اراؤهم انهم ينفقون المال على صحتهم وجمالهم كل شهر. ويقر 21% من الناس انهم ينفقون ما بين 367 و 734 درهما كل شهر على الصحة والجمال بما في ذلك الشعر والاظافر وازالة الشعر والمساج وصالات التدريب، بينما ينفق 6% ما بين 735 و 1100 درهماً للحفاظ على جمالهم. مع انتشار شعبية هذه المواد والمنتجات، فإن العديد من الناس يبحثون الان عبر الشبكة العنكبوتية لشراء المنتجات المختلفة، حيث يقوم 44% من المقيمين بشراء قسائم للصحة والجمال، ويجدون في الشبكة راحة كبيرة لهم تغنيهم عن عناء البحث في السوق عن هذه المنتجات. ينفق المقيمون في الامارات المال من اجل ان يبدوا باحسن حال، حيث يستمتع ربع المقيمين بخدمات المنيكير والبيديكير الشهرية ومساج الرأس والكتف مرة واحدة شهريا على الاقل، ويقر شخص من بين كل عشر اشخاص أنهم ينعمون بمساج جسم كامل أو يستمتعون بحمام مغربي مرة كل شهر، بينما يزيل الكثيرون الشعر بالخيط وهي الطريقة التي تعتبر من الطرق الاكثر شيوعا، حيث يقوم بها 68% من المستطلعة آراؤهم مرة واحدة على الأقل شهرياً. أما الطرق الأكثر شيوعا والتي تم تجريبها ولو مرة واحدة من قبل المقيمين فهي قص الشعر ( 69%)، والعناية بالوجه (50%) ومساج الرأس (41%). وبالرغم من توفر أشعة الشمس بكثرة ف يالامارات فان 17% من المقيمين في الامارات يستمتعون بحمام شمس مرة كل شهر. ومن طرق العناية بالمظهر المنتشرة بين المستطلعة آراؤهم تطويل الرموش حيث يقوم بها 12% شهريا، وتبييض الاسنان التي يقوم بها 21% كل ثلاثة اشهر وكذلك مواد تجميل الوجه الذهبية التي يستعملها شخص من بين كل 10 اشخاص. كما كشف الاستطلاع أن المقيمين في الامارات يفضلون الاستمتاع بخدمات المنتجعات والسبا ومراكز التجميل خلال العطل الرسمية، ويرى 44% منهم أن العطلة لا يمكن ان تكون عطل حقيقية دون الانتجاع في السبا، وفي الوقت نفسه يفضل 69% التخييم حتى لو كان ذلك يعني عدم ظهورهم بأجمل مظهر. ويقر 66% من المقيمين أن الاستعداد للذهاب الى المطعم لا يستغرق اكثر من نصف ساعة. ويعلق دان ستيوارات، المدير الاداري لمؤسسة ليفينغ سوشال الشرق الاوسط، على ذلك بالقول : " الصحة والجمال امران مهمان في الامارات، والناس أصبحوا الآن أكثر وعيا وإدراكا في كيفية استخدام مصروفاتهم بالشكل الامثل، لهذا تقيم ليفينغ سوشال شراكات مع الشركات المحلية من اجل كشف كنوز جواهر المدينة للمقيمين فيها، وهذا الامر يلاقي شيوعا واهتماما من المقيمين على ارض الامارات خاصة عندما يتعلق الامر بمنتجعات السبا وصالونات التجميل. " يعيش على أرض الإمارات تنوع كبير من البشر لهذا فمن الممتع الاستماع إلى آرائهم حول الاخرين، وبما ان الكثير منهم يحظى بعلاجات تجميلية فمن المثير أن نعلم أن 66% منهم يقضون أقل من نصف ساعة للاستعداد لطلعة مسائية – اظن ان الوقت الذي يقضونه في صالونات التجميل يوفر عليهم وقت الاستعداد للخروج من البيت".
×