النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أسرة مايكل جاكسون سعيدة بقرار إدانة طبيبه

عبرت عائلة مايكل جاكسون، عن ابتهاجها بقرار هيئة المحلفين الذي خلص إلى إدانة طبيبه الخاص د.كونراد موراي، بالقتل الخطأ غير العمد في وفاة نجم البوب واعتبرته انتصارا.

وتوفي جاكسون في يونيو 2009 عن 50 عاما نتيجة جرعة زائدة من خليط من مهدئات ومخدر البروبوفول الذي يستخدم في الجراحات عادة أعطاه له موراي ليساعده على النوم.

وعند تلاوة قرار الإدانة بكت كاثرين والدة جاكسون وأخته الكبرى ريبي، وأثناء مغادرتها قاعة المحكمة سأل الصحافيون كاثرين عما إذا كانت سعيدة بالقرار فردت بالإيجاب، وقال جيرمين شقيق جاكسون "العدالة تحققت. مايكل معنا".

وسارع أفراد آخرون من العائلة، من بينهم الأب جو جاكسون والشقيقتان لاتويا وراندي، بمغادرة مبنى المحكمة دون أن يتحدثوا إلى وسائل الإعلام.

لكن في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي كتبت لاتويا "النصر... أنا أحبك يا مايكل وسأواصل المعركة حتى يمثل الجميع أمام العدالة، ويواجه موراي ما يصل إلى أربعة أعوام في السجن عندما يصدر الحكم عليه في 29 نوفمبر.

×