النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أضيفي لغرفة نومك لمستك الخاصة

تقضي الفتاة ساعات طويلة في غرفة نومها، وتُعد غرفتها هي العالم الصغير الذي يعبر عن ذوقها وأحاسيسها، ويعكس شخصيتها وأفكارها ، ونقدم لك فيما يلي نصائح هامة لتضعي لمستك في مملكتك الخاصة.

لا تتقيدي بلون واحد، فهذه الفكرة أصبحت قديمة ومستهلكة جداً، وتحرمك من التجديد في الديكور.

تذكري أن كل زاوية في الغرفة يجب أن تعبر عنك وعن ميولك وأحلامك، ويجب أن يكون هناك طابع فني وفكري معين يطغى على أجواء غرفتك، أي أن تكون كلاسيكية وبسيطة بالكامل أو مجنونة ومليئة بالصرعات والتقليعات بالكامل.

الشموع والزهور والتحف تُعد من الإكسسوارات الأساسية في غُرف البنات، ووجودها يضفي أجواء ساحرة وناعمة ويُساعد على الاسترخاء.

أضيفي لمساتك على أركان غرفتك، تفنني ودعي أفكارك تعلن عن نفسها من خلال كل زاوية، لا تترددي في اختبار أشياء وألوان لم تجربيها من قبل.

هناك فوضى بناتية محببة للنفس وتضفي على الغرفة حيوية إضافية، وليس القصد بالفوضى أن تنثري أغراضك، ولكن عليكِ أن تكتشفي بنفسك كيف يمكنك توزيع الأشياء بأماكن غير متوقعة وبطريقة غير تقليدية.

الإضاءة تشكل 90 % من فن الديكور، تذكري أن التلاعب في الإضاءة قد يوحي لمن يدخل غرفتك أنها أوسع، ضعي هذا في اعتبارك، يمكنك الاعتماد في الإضاءة على المصابيح الحائطية أو الأباجورات والشمعدانات.

مفارش السرير من الأشياء التي تعطيك مجالاً واسعاً للإبداع في ديكور غرفتك، وهنا يجدر بك اختيار ألوان مشرقة ومعززة لحيوية الإضاءة، ابتعدي عن الألوان الكئيبة والمطفية.

الإكسسوارات هي التي تلعب الدور الأكبر في هذا التغيير والتجديد، مثل اللوحات والملصقات الجدارية الحديثة التي تعطي رقة ونعومة للغرفة، وتعبر عن ذوق صاحبتها وحسها الجمالي.

لستِ مضطرة لتغيير قطع الأثاث في غرفتك حتى تشعرين بالتجديد، مجرد تغيير أماكن هذه القطع قد يوحي بتغيير مذهل في الغرفة.

×