النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أطعمة خطيرة على صحتك

هناك بعض الأطعمة التي يجب عليك الحذر منها، فعلى الرغم من أنها مفيدة للجسم إلا أن زيادة نسبة تناولها قد يؤدي للإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة مثل مرض النقرس وغيره من الأمراض، فتعرفي معنا على هذه الأطعمة. السمك:  مصدر غني بمركب البيورين الأبيض المتبلر، وتبين من خلال الأبحاث أن وجود مستويات عالية من هذا المركب في النظام الغذائي يزيد من خطر الإصابة بالنقرس. الكافيين:  معروف أنه مدر للبول، وهو ما يعني أنه قد يقلل كمية الماء الموجودة بالجسم، وهو ما يشكل خطورة إن كان يعاني الشخص من داء النقرس بالفعل، وإن كنتِ من محبي القهوة، فلا بأس من تناول فنجان واحد فقط لا غير كل يوم. اللحوم: ثبت أن مركب البيورين دائماً ما ينتهي به الحال في الحيوانات، وهو ما يجعل تلك الأطعمة من المحفزات التي تقود في الأخير للإصابة بالنقرس، وينصح بالابتعاد عن الكبد والقلب والرئتين والطحال لدى الحيوانات المختلفة. الأطعمة المقلية: تبين أن الأطعمة الدهنية قد تتسبب في حدوث نوبة نقرس مؤلمة، ولا يمكن للأطعمة المقلية أن تُحدِث نوبة فحسب، بل إنها قد تزيد من خطر الإصابة بنقرس مزمن. اللحم البقري: وهو واحد من أكثر الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من مركب البيورين. وتبين أن لدى البقرة الواحدة مستويات تتراوح ما بين المعتدلة والعالية. المياه الغازية: ثبت أن تناولها يُشكِّل خطورة إن كان الشخص معرضًا لخطر الإصابة بالنقرس. وأظهرت دراسات وجود علاقة مباشرة بين المشروبات المحلاة بالفركتوز وبين نوبات النقرس. الصلصات الغنية: يشتهر داء النقرس بأنه مرض الأثرياء، ويمكن أن يحدث هذا المرض نتيجة الصلصات الغنية التي ترتفع بمعظمها مستويات الدهون، وهو ما يزيد من خطر الإصابة بنوبة النقرس. المحار: يقول الباحثون أنه يحتوي على كمية معتدلة من مركب البيورين، لكنهم حذروا من أن استهلاكه بانتظام قد يزيد من خطر الإصابة بالنقرس في نهاية المطاف. عصير الفواكه:  قد يفاجأ كثيرون بأن الفواكه قد تسبب النقرس نظراً لما هو معروف عما تقدمه من فوائد لجسم الإنسان. ورغم أن تناول الفواكه نفسها لا يسبب مشاكل، إلا أنه قد تبين أن معدلات الفركتوز العالية في عصير الفواكه تزيد من خطر الاصابة بالنقرس بنسبة قدرها 74%. ينصح بالابتعاد عن عصير البرتقال على وجه التحديد.

×