النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أطعمة رمضان بين السمنة والنحافة

يقول خبراء التغذية إن من أفضل العصائر التي يمكن أن نتناولها عند الإفطار في شهر رمضان المبارك هو عصير البنجر المضاف إليه الجزر والبطاطس المسلوقة والمضروب بالخلاط. وهذا العصير يعالج الكبد والمرارة والأنيميا، بالإضافة إلى احتوائه على الحديد والبوتاسيوم والكالسيوم، فيمد الجسم بالعناصر الغذائية المهمة له. وفي حالة شعورنا بفقد الكثير من المياه من الجسم نتيجة لارتفاع درجة الحرارة يمكن أن نتناول عصير الكرفس بالنعناع فهو غنى بفيتامين "أ - ب- ج – هـ" عند الإفطار. بعد الإفطار نستمر في تناول الفواكه الغنية بالمياه مثل التفاح والعنب والشمام والبطيخ والكنتالوب والجريب فروت والكمثرى، بالإضافة إلى ذلك تجنب الحلويات، والبعد عن الكافيين لأنها تسحب المياه من الجسم فيشعرك بالجفاف طوال اليوم التالي. ومن أفضل الوجبات التي يمكن أن نتناولها على السحور حتى تشعرك بالشبع لفترة طويلة هو مقدار فنجان فول مع ربع رغيف أسمر، وهذا مناسب جدا لشخص لا يبذل مجهودا ولا يتعرض للشمس، فهذه الوجبة غنية بالألياف سريعة الحرق، أما بالنسبة لشخص يبذل مجهودا ويتعرض للشمس، فعليه إضافة بطاطس مسلوقة إلى طبق الفاكهة الغني بالمياه. ولابد من تحديد ما نريد أن نصل إليه بعد رمضان، هل نريد الوزن الثابت أم السمنة أم النحافة، ووفقا للإجابة يمكن أن نعرف ماذا نأكل، فإذا أردنا الوزن الثابت يمكننا تناول السكريات مرتين فقط في الأسبوع بكميات بسيطة والنشويات كذلك، وإذا أردنا النحافة نتناول السكريات مرة واحدة في الأسبوع، وإذا أردنا السمنة نتناول كل شيء بأي كمية دون حدود، ولكن هذا له مخاطر كثيرة جدا على الجسم فيما بعد.
×