النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أعمال مستوحاة من برج خليفة

1 / 2
2 / 2
يقدم "برج خليفة"، التحفة المعمارية العالمية وموطن مجموعة من أروع التحف الفنية العالمية، للفنانين الإماراتيين فرصة استثنائية للتعبير عما يعنيه البرج لهم، حيث استقطبت مسابقة "الفن في القمة" التي أطلقها "ذا آرا غاليري" مشاركة قوية من قبل الفنانين الذين قدموا أعمالاً تعبر عن رؤيتهم الخاصة حول هذا المعلم الدولي الذي يمثل مفخرة لجميع أهل دبي وسكانها على حد سواء. ومن بين مجموعة الأعمال المقدمة للمشاركة والتي بلغ عددها خمسة، وجميعها لفنانين إماراتيين تحت عنوان "ما الذي يعنيه برج خليفة بالنسبة لكم"، تم الإعلان عن فوز الفنان حمد الفلاسي خلال حفل خاص أقيم في منطقة الاستقبال بـ"قمة البرج، برج خليفة"، أعلى منصة مشاهدة مفتوحة للعموم مع شرفة في الهواء الطلق على مستوى العالم. وسيتم عرض العمل الفائز لمدة ستة أشهر في المنصة، لتتاح لعشاق الفنون في دبي فرصة مشاهدة انعكاسات "برج خليفة" على الروح الإبداعية لدى فناني الدولة خلال زيارتهم إلى "قمة البرج". قام الفنان حمد الفلاسي بتنفيذ عمله الفني "لحظة تاريخية... معلم تاريخي" ليتتبع العلاقة بين عنصري الثبات والحركة في "برج خليفة". وترمز الصورة الرقمية إلى الرحلة التي يقطعها الناس من كافة أصقاع الأرض لمشاهدة "برج خليفة"، ليجدوا أنفسهم أمام هذا الصرح العملاق، وكأن الزمان والمكان قد دخلا في حالة من السكون التام. ويحتضن "برج خليفة" ومختلف المناطق المحيطة به، بما في ذلك "إعمار بوليفارد"، أعداداً كبيرة من الأعمال الفنية التي يتجاوز عددها الألف، أبدعتها أنامل نخبة من أشهر الفنانين من الشرق الأوسط والعالم. وتم التكليف بتنفيذ العديد من هذه الأعمال الفنية خصيصاً من قبل "إعمار"، لتحاكي بذلك الطابع العالمي لـ"برج خليفة" الذي يشكل ثمرة جهود مجموعة كبيرة من الأفراد الذين ينتمون إلى مختلف أصقاع الأرض.
×