النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أغلى حفل عيد ميلاد لعام 2012

في السادس عشر من شهر مارس الحالي، احتفل المليونير البريطاني السير فيليب غرين صاحب محلات "توب شوب" بعيد ميلاده الـ60 . وقد دعي إلى الحفل الضخم  150 شخصاً من اهم نجوم هوليوود ونخبة من المع سيدات ورجال المجتمع في منتجع Rosewood  Mayakoba  الرائع الكائن في المكسيك.

استمر الحفل أربعة أيام وشوهد خلاله مجموعة من المشاهير في ملابس بسيطة تليق بالشاطىء والسباحة، ومن أبرزهم النجم ليوناردو دي كابريو وكيت هادسون والسوبرموديل نعومي كامبل وزميلتها كيت موس وغوينيث بالترو وريهانا وروني وود من فرقة الرولينغ ستونز و المنتج الموسيقي البريطاني سايمون كويل.

كما أحيا الحفل عدد من النجوم مثل أديل، انريكي ايغليزياس، ستيفي ووندر، كارلوس سانتانا المغني وعازف الغيتار الشهير، والمغني الكندي مايكل بابل وروبي ويليامز وغيرهم من نجوم الغناء الذين لا شك أنهم تقاضوا مبالغ خيالية لم يفصح عنها حتى اللحظة. كما تضمن الاحتفال افقرة "كاريوكي" حيث تم العزف على الموسيقى وشارك المشاهير في الغناء، بالإضافة بعض الفقرات الراقصة من فرق استعراضية هامة. هذا إلى جانب مشاركة المشاهير في الألعاب الخفيفة على شاطىء المنتجع بالإضافة إلى حفلات الشواء، بحسبما افادت صحيفة "ديلي ميل".

قامت بتخطيط الحفل والإشراف عليه تينا زوجة رجل الأعمال الشهير المحتفى به، والتي حرصت على أن "تجنِد" حوالي 155 فردا في طاقم الخدمة لتتأكد من أن كل شىء يتم حسب الخطة الموضوعة.

وقدرت تكلفة الحفل بما لا يقل عن 6 ملايين دولار اميركي- وهو امر لا يثير العجب بعدما عرضنا وقائع الحفل- ليعد بذلك أغلى حفل عيد ميلاد شهده العام 2012 حتى الآن. ويبقى ان ننتظر لنرى من سيضاهي إحتفال عيد الميلاد هذا بذخاً في الأشهر القادمة.

×