النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

Gigi Hadid: عارضة فلسطينية تتقاتل عليها الدور العالمية

1 / 29
2 / 29
3 / 29
4 / 29
5 / 29
6 / 29
7 / 29
8 / 29
9 / 29
10 / 29
11 / 29
12 / 29
13 / 29
14 / 29
15 / 29
16 / 29
17 / 29
18 / 29
19 / 29
20 / 29
21 / 29
22 / 29
23 / 29
24 / 29
25 / 29
26 / 29
27 / 29
28 / 29
29 / 29
إعداد: عمرو رضا
 
المال والجمال والشهرة... هدف أغلب الباحثات عن فرصة في عالم عارضات الأزياء المليء بالصعاب، الا العارضة الشابة Gigi Hadid فلديها من المال أكثر من 100 مليون دولار، ومن شهرة والديها ما يكفي... ومن الجمال ثلاثة أنهار أحدها بعذوبة الشرق الفلسطيني والثاني بصفاء الغرب الهولندي والأخير، بصخب الشباب الأميركي، الباحث عن فرصة لإثبات الذات.
 
نورا محمد حديد أو جيجى كما يسمونها الشهيرة بكيت إيبتون الجديدة، من مواليد 23 أبريل 1995،لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، لأب مطور عقارات فلسطيني الأصل يعد من أشهر المهندسين المشرفين على تطوير القصور الملكية في العالم كله، والأم العارضة الهولندية الشهيرة يولاندا فوستر التي تتصدر الان قائمة نجمات تلفزيون الواقع.
 
بدأت جيجى مسيرتها الرسمية في عالم عروض الأزياء وهي بعمر عامين فقط، بعدما تم اختيارها من قبل بول مارسيانو لتقديم جلسات تصوير وحملات إعلانية لخطوط موضة الأطفال، والمثير أن عالم الأضواء لم يشغلها كثيرا فقد توقفت لتتفرغ لدراستها، واكتفت بين الحين والآخر بالظهور بأدوار صغيرة مع والدتها في المسلسلات التلفزيونية، وبمجرد انتهاء فصلها الدراسي عام 2011 كانت بطولة الفيلم القصير "عيون العذراء" في انتظارها وبعدها بأيام قليلة نجحت وكالة العارضات الشهيرة IMG في توقيع عقد معها لضمها لفريقها الجديد.
 
جيجى لم تحارب طويلا للحصول على فرصتها، فقبل ان ينتهي عام 2011 كانت صورها على أغلب المطبوعات الخاصة بالملابس الرياضية، ومع مطلع عام 2012 كانت الوجه الإعلاني لحملة Guess، وحققت في عامها الأول فقط صافي أرباح نصف مليون دولار، برغم أنها تعمل نصف الوقت وتصر على استكمال دراستها الجامعية في مجال علم النفس، كما تمارس رياضة الفروسية، وهي في الوقت نفسه قائدة فريق مدرستها للكرة الطائرة.
 
العيون البرية التي تجمع اللونين الأزرق والأخضر والشعر الأشقر والبشرة الشرقية الصافية، والخبرة التي تعلمتها من والدتها... كلها أسباب لتهافت أغلب بيوت الأزياء على طلب خدمات العارضة الشابة، ورغم أنها لم تستجب حتى الآن الا لطلب المصمم الشهير زهير مراد فقامت بجلسة تصوير خاصة لتشكيلته لخريف 2014، الا أنها أعلنت بوضوح عن رغبتها في الانضمام لفريق عارضات "فيكتوريا سيكريت"، كما بدأت التواجد داخل تجمعات أشهر نجمات هوليوود بفضل صداقتها مع المغني الاسترالي كودي سيمبسون.
 
جيجي حداد... عارضة ينتظرها المستقبل فهي أول عارضة أميركية تلخص كل مقومات جمال الحضارتين الشرقية والغربية. شاهدوا صورها.

×