النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أمة العرب يفتتح مهرجان الموسيقى العربية

انطلقت أنشطة الدورة العشرين من "مهرجان الموسيقى العربية" على خشبة المسرح الكبير في دار الأوبرا المصرية، رغم قرار وزير الثقافة عماد أبو غازي إلغاء المهرجانات الفنية.

وقد طغت الأحداث السياسية على الافتتاح، إذ اختارت إدارة المهرجان أن يكون مختلفا يعبر عن الواقع الثوري في شكله ومضمونه، هكذا بدأ بملحمة غنائية تحمل عنوان "أمة العرب" ضمت عددا من المطربين من مختلف الدول العربية، فمن تونس شاركت سومة ومحمد الجبالي اللذان رفعا علم تونس، ومن مصر شاركت نادية مصطفى وهاني عامر وريهام عبد الحكيم، ومن سورية شاركت وعد البحيري، ومن ليبيا علاء العبيدي، واحمد فتحي من اليمن، وفؤاد زيادي من المغرب.

وبعد ذلك، قامت رئيسة المهرجان رتيبة الحفني بتكريم 9 شخصيات أسهمت في إثراء حركة الموسيقى العربية وأهدتها شهادات تقدير ودروع الأوسكار وهي: الإعلامية مشيرة كامل، وعازف العود ممدوح الجبالي، والملحن عز الدين حسني، والشاعر ايمن بهجت قمر، والمايسترو صلاح غباشي، والمايسترو سليم سحاب، والباحث الموسيقي محمد جمال من البحرين، وفنان الخط العربي أوس الأنصاري.

ويشارك في المهرجان الذي يستمر حتى 20 من الشهر الجاري، 28 فنانا من 9 دول عربية هم حسب ترتيب الحفلات نادية مصطفى، وريهام عبد الحكيم، وخالد سليم، وأمجد العطافي، وهاني عامر، ومدحت صالح، ومحمد الحلو، ومحسن فاروق، ومي فاروق، وغادة رجب، واحمد سعد، ورحاب مطاوع، وأنغام، ومحمد الجبالي، وسومة، ورحاب الصغير من تونس، وعلاء العبيدي من ليبيا، وأحمد فتحي من اليمن، ووعد البحيري من سورية، وسالمة من فلسطين، وفؤاد زيادي وكريمة الصقلي وجنات من المغرب.

×