النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أمريكية تطالب جاستن بيبر بـ9 ملايين دولار

رفعت سيدة أميركية دعوى ضد النجم الشاب جاستن بيبر تتهمه فيها بالتسبب بإتلاف سمعها وتطالبه بالتعويض عليها بـ9 ملايين دولار. وبحسب التقارير فإن ستايسي ويلسون بيتس أخذت ابنتها إلى حفل أحياه بيبر في بورتلاند في 14 يوليو 2010، وتقول إن صوت الموسيقى المرتفع وصريخ المعجبين خلف لديها ضرراً دائماً في أذنيها. وتزعم المرأة أن الصوت كان شديد الارتفاع خلال الحفل، وزادت الأمور سوءاً عندما أخذ بيبر يطلب من كل مجموعة الصراخ، الواحدة تلو الأخرى، وأضافت أن هذا الأمر كان أشبه بانفجار صوتي ألحق ضرراً دائماً بأذني وسمعي. وتطالب بيتس بناءً على ذلك المغني بيبر والشركة المروجة لحفله والمسؤولين عن المكان الذي استضاف الحفل، التعويض عليها بـ9.23 مليون دولار.  

×