النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أوليفيا وايلد خائفة من الحب

اعترفت النجمة أوليفيا وايلد، التي خطبت مؤخرا لجايسون سوديكس، أنها كانت مترددة في خوض تجربة الحب مرة أخرى، بعد زواجها الفاشل من تاو روسبولي. يذكر أن ممثلة Rush قد انفصلت عن زوجها تاو روسبولي بعد زواج دام لمدة 8 سنوات في فبراير من عام 2011. وعلى الرغم من أنها سعيدة الآن بخطوبتها إلا أنها خائفة وقلقة من كسر قلبها مرة أخرى. وقالت أوليفيا لمجلة Fashion magazine إنه من الصعب الدخول في علاقة جديدة بعد المرور بوقت صعب. ويبدو أن أوليفيا (29 عاما) ليست سعيدة فقط بخطوبتها لسوديكس، فهي تعترف أيضا أنه يساعدها على أن تكون ممثلة جيدة.

×