احذروا شبكات التواصل الاجتماعي

أثبتت الإحصائيات أن ما يقرب من ثلث حالات الطلاق التى تمت عام 2011 ذكرت فيها اسماء الفيسبوك وتويتر وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي كأسباب للوصول الى تلك النتيجة، وفقا لما نشرته احصائية Divorce-Online وهي خدمة بريطانية قانونية. اظهري زواجك للجميع: قد تبدو عبارة "متزوج" غير كافية لردع بعض النساء عن نواياهم فى الارتباط، لذا عليكِ دائما أن تؤكدي استمرار زواجكما على الصفحة الشخصية لكل منكما، قومي بنشر صوركما معا مثلا، لكن لا تضعي الكثير من الصور ، فالأمر قد يثير غيرة النساء الاخريات المتزوجات اللواتي يشعرن بالتعاسة مع أزواجهن. العلاقات القديمة: إذا كنت قد مررت بإحدى التجارب الفاشلة مع رجال أخرين، كالخطبة لأكثر من مرة أو الزواج لأكثر من مرة، عليكِ بإقصاء هؤلاء الأشخاص من قائمة أصدقائك على الفيسبوك، وهو أمر عليكِ مطالبة زوجك بالقيام به، لأن الحب لا يتحول إلى صداقة، كما إنكِ بصدد البدء فى تجربة جديدة فلماذا تحتفظين ببقايا الماضي؟ الأسرار الزوجية: ليس كل شيء يصلح لإخبار الجميع به، حافظي على خصوصيتك وخصوصية زوجك ولا تقومي بإفشاء أسراركم للجميع عبر الفيسبوك، كوني ذكية، وأعلمي أن زوجك يتابع ما تكتبينه على صفحتك، لذلك قومي بكتابة ما تريدين منه أن يفعله فقط، مثل "أتمنى الحصول على وردة حمراء يوما ما" أو "أحتاج إلى السفر" فتلك الجمل تخفي بداخلها إشارات يفهمها زوجك. القواعد الخاصة بكما: اصنعا عالما من القواعد الخاصة بكما، فقد لا يرتاح زوجك لتعليقات زملائك فى العمل أو أقاربك، وقد لا ترتاحين إلى رسائل وتعليقات زميلة له فى عمله، تحدثا سويا وتناقشا بشأن ما يزعج الأخر، واتفقا على قواعد أو مبادئ للتعامل على الفيسبوك. التواصل الافتراضي: إذا كانت مشاغل الحياة تجبركما على التحدث عبر الفيسبوك ، بل وإظهار حبكما لبعض عبر الصور والتعليقات، فأنتما فى ورطة، لأن هذا التواصل ليس حقيقيا، فهو تواصل افتراضي ينقصه الكثير من الاشياء، اصنعا التوازن بين علاقتكما الافتراضية والحقيقة، فإذا كانت أوقات العمل طويلة جدا لكل منكما احرصا على الأقل بتجنب هذا النوع من المحادثات الى أيام الأجازة أو بعد الرجوع إلى المنزل. الأمور المبهمة: لا تقومي بنشر أو كتابة أي شيء مبهم أو غامض يخص علاقتكما على الفيسبوك لا يعلمه زوجك، لأنه ببساطة لا يستطيع قراءة أفكارك عبر الفيسبوك، وهو الأمر الذي قد يؤدي الى الكثير من سوء التفاهم بينكما.

×