دبي تحسم النتيجة بعد منافسة شرسة مع ثلاث مدن عالمية

1 / 7
2 / 7
3 / 7
4 / 7
5 / 7
6 / 7
7 / 7
بعد جولة حامية من المنافسة فازت دبي بفرصة استضافة معرض "إكسبو 2020" بعد تفوقها على مدينة إكاترنبيرغ الروسية وبعد ثلاث تصفيات مغلقة استبعدت من الجولة الأولى مدينة أزمير التركية قبل أن تتبعها ساو باولو البرازيلية في الجولة الثانية لتنحصر المنافسة بين دبي وإكاترنبيرغ الروسية. وجرت عملية التصويت في المكتب الدولي للمعارض بالعاصمة الفرنسية باريس وهو الجهة المسؤولة عن تنظيم المعرض والإشراف على عملية اختيار الدول المضيفة له. وشارك في الاقتراع ممثلو الدول الـ168 الأعضاء في المكتب. 
 
يعتبر معرض "إكسبو 2020" أحد أبرز المؤتمرات العالمية يُنظم مرة كل خمس سنوات. وقد اعتبر الكثيرون أن دبي جديرة بالفوز لأنها تتقدم بخطوات ثابتة خصوصاً أن المدينة أصبحت قبلة للسياح والمستثمرين، أما الشعار الذي تقدمت به الإمارات لاستضافة معرض إكسبو2020 فهو "تواصل العقول وصنع المستقبل".
 
وتتميز دبي أنها بوابة الأسواق الناشئة وتعد أضخم سوق لإعادة التصدير في العالم وفيها أكثر من تسعة موانئ بحرية غير أنها تحتوي على أطول شبكة مترو من دون سائق في العالم. ومن المقرر أن ينظم المعرض العالمي في مدينة ميلانو الإيطالية في نسخته المقبلة في العام 2015 تحت شعار "تغذية الكوكب وطاقة الحياة" وذلك بعد أن جرى تنظيمه في مدينة شنغهاي الصينية في العام 2010.
 
وقد وعد نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حال فوز إمارة دبي بهذا الحدث أن يكون أفضل دورة في تاريخ هذه التظاهرة العالمية من حيث التنظيم. ويشارك في المعرض قرابة 166 دولة ومن المتوقع أن تستقبل دبي بحال فوزها في استضافة المعرض أكثر من 25 مليون زائر خلال ستة أشهر وهي فترة المعرض. تجدر الإشارة إلى أن المعرض يمثل نقطة التقاء رئيسية للمجتمع الدولي لمشاركة الابتكارات وإحراز تقدم بشأن القضايا التي تهم العالم كالاقتصاد العالمي والتنمية المستدامة وتحسين مستوى المعيشة لجميع الشعوب في مختلف أنحاء العالم.
 
يذكر أن معرض إكسبو الدولي الحدث العالمي الأقدم والأكبر في العالم إذ بدأ في العاصمة البريطانية لندن في العام 1851 تحت اسم "المعرض العظيم لمنتجات الصناعة من دول العالم" ويقام كل خمسة أعوام و يستقطب ملايين الزوار القادمين لاستكشاف الأجنحة والفعاليات الثقافية التي ينظمها مئات المشاركين بما في ذلك الحكومات والمنظمات الدولية والشركات. وقد لوحظ أن عددا كبيرا من الفنانين والصحافيين قاموا بنشاط ملحوظ على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم مدينة دبي ومن أبرز هؤلاء الفنانين الفنانة أحلام والفنان حسين الجسمي. 

×