طفلي الزفاف بالأمس .. عشاق اليوم ويتزوجان في نفس الكنيسة

1 / 4
2 / 4
3 / 4
4 / 4
منذ سبعة عشر عام شارك طفل يدعى أدريان وطفلة تدعى بروك في أحد حفلات الزفاف، وفي ذلك الوقت كان عمر كل منهما 5 سنوات ولقد كانت مهمة أدريان أن يقوم بحمل خواتم الزواج الخاصة بالعروسين، وكانت مهمة بروك حمل الزهور، ولقد سار أدريان بجانب بروك على الممر الذي تسير فيه العروس في الكنيسة حتى وصلا إلى جانب العروسين وأنهيا مهمتهما بنجاح والآن وبعد مرور 17 عام تزوج أدريان وبروك في نفس الكنيسية وبعد أن أصبحا في الثانية والعشرين من عمرهما.
 
أدريان وبروك هما زوجان جديدان من جنوب جاستونيا في كارولاينا الشمالية ولقد تزوجا منذ شهر تقريبا (سبتمبر)، ولقد تحدثا عن القصة الطريفة وراء لقائهما وزواجهما خلال مقابلة مع إحدى القنوات المحلية، في البداية تحدثت بروك وقالت: "لقد كنت معجبة به منذ البداية ولكنه لم يكن معجبا بي على الإطلاق، وقال إنني أزعجه، وعندما حاولت أن ألعب معه في المدرسة أو في الكنيسة رفض تماما أن يلعب معي". 
 
قصة حبهما بدأت من حفل الزفاف!!
أدريان أكد صحة ما روته زوجته الجديدة وقال: "عندما علمت أنني سأسير إلى جوارها في حفل الزفاف قلت لنفسي يا إلهي هل سأضطر للسير إلى جوارها، لقد كانت معجبة بي في ذلك الوقت وكنت أنا أرى أنها تسبب لي الإزعاج، أنا أتذكر ذلك الوقت".
 
أدريان وبروك تقابلا كثيرا بعد مشاركتهما معا في حفل الزفاف في الكنيسة، ولقد تقابلا في المدرسة الابتدائية والمدرسة الإعدادية ومن بعدها المدرسة الثانوية ويبدو أن مشاعر أدريان قد بدأت في التغيير خلال تلك الفترة وشعر أخيرا بالإعجاب اتجاه بروك، ولقد قال أنه حاول جاهدا أن يستجمع شجاعته ويطلب منها أن تواعده وعندما تمكن من ذلك أخيرا طلب منها بطريقة طريفة أن تواعده وتصبح صديقته، أدريان تحدث عن ذلك وقال: "كنا نلعب معا اللعبة التي تعطي فيها ظهرك للآخرين وتكتب بأصابع يدك على ظهر الشخص الآخر شيئا ما ليقوم بتخمينه الشخص دون أن يلتفت ولقد كتب لها هل تقبلين أن تكوني صديقتي، لقد استطاعت أن تخمن ما كتبته ولكنها لم تجيب فقلت لها، حسنا بروك هل يمكنك أن تقولي أي شيء، فردت علي قائلة: أنت لم تكتب علامة الاستفهام".
 
بروك تحدثت عن طريقة التي تقدم بها أدريان لطلب الزواج منها وقالت: "لقد جمع أفراد أسرته وأفراد أسرتي وجعلهم يختبئون وثم تقدم بطلب الزواج مني وعندما وافقت فوجئت بالجميع يخرجون وهم يصرخون بسعادة، لقد كانت لحظات رائعة".
 
أدريان وبروك تزوجا في النفس الكنيسة التي سارا فيها معا في الممر الذي تسير فيه العروس وهما في الخامسة من عمرها والطريف أن العروس التي كان أدريان حامل الخواتم في حفل زفافها وكانت بروك فتاة الزهور في حفل زفافها، كانت من ضمن ضيوف حفل زفاف أدريان وبروك ولقد أحضرت معها صور لأدريان وبروك وهما طفلان صغيران في حفل زفافها ولقد تحدثت بروك عن ذلك وقالت: "كنا قد نسينا تماما أننا شاركنا معا في حفل زفاف واحد، ولكنها أحضرت معها صورنا في حفل زفافها، لقد كانت تظن أن هذه هي أفضل مصادفة شاهدتها في حياتها".

×