كيفية تجنب الجدال بين العرسان أثناء التخطيط لحفل الزفاف؟

1 / 4
2 / 4
3 / 4
4 / 4
تواجه عملية التخطيط لحفل الزفاف الكثير من الضغوطات، مما يثير الكثير من الخلافات والجدال بين العرسان.  وهو أمر يجب تفادي وقوعه باستمرار حتى لايخل بأجواء الفرح في يوم الزفاف. 
 
إليك فيما يلي بعض الحالات والمواقف التي تثير الجدال بين العرسان وتؤدي إلى نشوء الخصام وسوء الفهم بينهما :
 
-إعداد قائمة الضيوف : عندما يحين وقت تحديد عدد المدعوين فإن الامر لا يتوقف على العروس وحدها أوالعريس فحسب؛ وإنما يتعلق الأمر بالآراء الشخصية لكل من الطرفين حول عدد الضيوف الذين ستتم دعوتهم. وقد يحدث أن يكون قد تم حصر الميزانية وتحديدها والطرف الثاني مازال يخطط لدعوة مزيد من الضيوف من خارج محيط المقربين. 
•أفضل طريقة لتفادي مثل هذا الخلاف هي أن يتفق العروس والعريس فيما بينهما حول نفس النقاط، ثم ينتقل كل من الطرفين للتحدث مع الاسرة لإخبارها عما تم الاتفاق عليه. 
 
-يحاول جميع العرسان تجنب ارتفاع التكاليف التي تثقلهم بالديون منذ انطلاق حياتهم الزوجية ولكن غالبا مايميل أحد الطرفين إلى الإسراف والتبذير في يوم العمر.
•الحل هو تجنب الإفراط في الإنفاق، مع ضبط المصروفات بشكل دقيق و محكم.
 
-في مثل هذه المناسبات يكون من المتوقع أن يساهم أهل العريس في المصاريف، في حين تقوم الأطراف الأخرى بالمساهمة أيضا في تنظيم الحفل لتحقبق زفاف الاحلام المثالي. 
•من الأفضل فسح المجال أمام الوالدين من الطرفين للتحدث والاتفاق فيما بينهم واستفسار كلا الطرفين حول النسبة التي سيساهم بها ثم القيام يوضع ميزانيتك وتحديدها والمساهمة بحصتك بمايلبي الطلب.
 
-مشاركة العريس في عملية التخطيط لحفل الزفاف : إن العروس غالبا ما لاتتقبل فكرة أن العريس لايشاركها نفس الاهتمام بالتخطيط لحفل الزفاف ولايبالي بهذه العملية.  
•تجنب إجبار العريس على المشاركة في التخطيط حيث يمكن بدلا من ذلك اختيار الأعمال والامور التي يحبها العريس وتكليفه للقيام بها، مع الوضع في الحسبان بأن هناك بعض لأمور التي تتطلب التخطيط و الاشراف من كلا الطرفين. 
 
إن ماتم ذكره أعلاه لايشكل سوى البعض من الحالات التي عادة ماتؤدي إلى حدة الجدال والخصام بين العريس والعروس . يجب دوما الحرص على أن تقتصر مواضيع الجدال على مهمة التخطيط لحفل الزواج و ألا تتعدى مرحلة التخطيط لتقتحم المواضيع اليومية للحياة الزوجية المستقبلية. 

×