النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

طبيب سعودي يحذر من تطبيق "يدعي القضاء على البعوض"

إنتشر أخيرا الكثير من التطبيقات التي تدعي القضاء على البعوض عند تشغليها خصوصاً أنها تعتمد على إصدار ترددات صوتية عالية لا يسمعها الإنسان وتساهم على حد زعمهم بإبعاد البعوض وتقليل تعرض الإنسان للدغة البعوض.
 
وتعليقا على ذلك ذكر الدكتور محمد حسن أن الدراسات العلمية التي أجريت على البرامج والتطبيقات بالجوالات والكمبيوتر الطاردة للبعوض، أثبتت عدم جدواها، كما أثبت ذلك بحث منشور عام 2007 من قبل مجموعة من الباحثين في بريطانيا والمتخصصين في مكافحة الأمراض المعدية.
 
وأضاف أن "إحدى الدراسات المنشورة عام 2010، اكتشفت أن استخدام مثل هذه التطبيقات الطاردة للبعوض عن طريق الجوال يؤدي إلى نتيجة عكسية، وهي جذب البعوض، وزيادة عدد اللدغات التي يتعرض لها الجسم، وأوصت بعدم استخدامها إطلاقا".
 
وأوصى بعدم استخدام تلك التطبيقات في مكافحة البعوض، لأن لها تأثيرات عكسية في جذب البعوض بدلا من طرده، مشيرا إلى أن الاعتماد على أساليب الوقاية الشخصية لتجنب لدغات البعوض هي الأنسب والأنجع، والمتعارف عليها عالميا، ومنها استخدام الدهانات الطاردة للبعوض والناموسيات المشبعة بالمبيد، ورش المنازل بمبيدات الصحة العامة.
 
×