النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

الفتور العاطفي بين الزوجين .. أسبابه وعلاماته وكيفية القضاء عليه

الفتور العاطفي بين الزوجين .. أسبابه وعلاماته وكيفية القضاء عليه
1 / 2
الفتور العاطفي بين الزوجين .. أسبابه وعلاماته وكيفية القضاء عليه
الفتور العاطفي بين الزوجين
2 / 2
الفتور العاطفي بين الزوجين

الفتور العاطفي بين الزوجين من الأمور شائعة الحدوث بعد فترة من الزواج، وهو لا يعني موت الحب والمودة بين الزوجين نهائياً، ولكنه يشير إلى خلل ما موجود في علاقتهما، يحتاج هذا الخلل إلى دفعة قوية لإحياء الحب والشغف بها من جديد، ويحدث بسبب الملل الزوجي الذي يقف وراء العديد من المشاكل الزوجية، إضافة إلى عدة أسباب أخرى، تُرى ما هي أسباب حدوث الفتور العاطفي بين الزوجين، وهل من سبيل للقضاء عليه؟

الفتور العاطفي بين الزوجين

الفتور العاطفي بين الزوجين

  • أسباب الفتور العاطفي بين الزوجين  
  • علامات الفتور العاطفي بين الزوجين
  • كيفية القضاء على الفتور العاطفي بين الزوجين

أسباب الفتور العاطفي بين الزوجين

عادة ما يحدث الفتور العاطفي بين الزوجين بعد فترة طويلة من الزواج، وبعد تمكن الرتابة من العلاقة الزوجية، وبعدها تتوالى الأسباب، والتي من أهمها ما يلي:

الاستسلام للروتين

بعد الزواج وبعد تعود كل من الزوجين على فعل أشياء معينة بنفس الوتيرة يومياً، من الطبيعي أن يحدث الروتين، ولكن ليس طبيعياً على الإطلاق استسلام الزوج والزوجة له دون محاربته حفاظاً على كل ما بينهما من عاطفة وود وحياة دافئة تستحق الدفاع عنها، وهذا السبب الرئيسي في حدوث الفتور العاطفي بين الزوجين.

السلبية وانعدام التغيير

السلبية وانعدام التغيير في الحياة الزوجية أحد أهم أسباب الفتور العاطفي بين الزوجين، لأن كل شيء في العلاقة يكون كما هو بلا تغيير، ويظل هكذا حتى تصبح كل التفاصيل كالمياه الراكدة التي تظل ساكنة دون تحرك.

إغفال أهمية التجديد

التجديد في شكل العلاقة الزوجية وفي تفاصيل عدة في الحياة التي تجمع بين الزوجين في بيت واحد وأحداث واحدة، من آن لآخر أمر مطلوب جداً، كما أن التجديد في طرق التواصل بين الزوجين لابد أن يحدث برغبة كل منهما، لأن تجديد طرق التواصل يقضي على كل الطاقات السلبية التي تحيط بهما، ويخلق طاقة إيجابية جديدة لها تأثيرات جميلة وعميقة عليهما.

تكرار الخلافات الزوجية

من الطبيعي أن تحدث الخلافات الزوجية، فهي ظاهرة صحية، ولكن تكرار حدوثها يرهق الزوجان، ويدخلهما في مزاج سيء للغاية، مزاج كفيل باحداث الفتور العاطفي في العلاقة، وخصوصاً عند عجزهما عن التفكير في حل للمشاكل الزوجية التي تتكرر يومياً.

ضعف الحوار بين الزوجين

ومن أسباب الفتور العاطفي بين الزوجين أيضاً، ضعف الحوار بينهما، لعدم وجود أحاديث خاصة بهما، لأن كل أحاديثهما تتعلق بالأطفال والمسؤوليات الأخرى المترتبة على الزواج.

الفتور العاطفي بين الزوجين .. أسبابه وعلاماته وكيفية القضاء عليه

تباعد مرات ممارسة اللقاء الحميم

يحدث الفتور العاطفي بين الزوجين نتيجة لعدم الاهتمام بالعلاقة الحميمة، والزهد فيها، ولتباعد مرات ممارستها.

علامات الفتور العاطفي بين الزوجين

توجد علامات عديدة تشير إلى حدوث الفتور العاطفي بين الزوجين، من أهمها ما يلي:

  1. الخرس الزوجي.
  2. العزلة وتفضيل كل طرف الجلوس بمنأى عن الطرف الآخر.
  3. انشغال كل منهما بهاتفه أثناء تواجدهما في أي وقت معاً بدلا من حديثهما مع بعضهما البعض.
  4. انعدام لغة الحوار بين الزوجين.
  5. انعدام الرغبة في العلاقة الخاصة بين الزوجين.
  6. غياب الحافز على الاستمرار.
  7. انعدام الشغف.

كيفية القضاء على الفتور العاطفي بين الزوجين

وجود الحافز على الاستمرار في الحياة الزوجية يعد من أهم الأمور التي تساهم في القضاء على الفتور العاطفي بين الزوجين، وذلك لأنهما سيقومان بفعل كل ما يساعدهما على الخروج من هذه الأزمة بسلام، لأن وجود الحافز سيضمن اجتهاد كل منهما، وسيحقق اتحادهما معاً في مواجهة الفتور الذي أصابهما.

وإلى جانب الحافز، على الزوجين اعتماد تغييرات جديدة في شكل وروح العلاقة الزوجية، لخلق تفاصيل جديدة ممتعة، وعمل ذكريات جديدة أكثر إمتاعاً لهما.

وللتخلص من الفتور العاطفي، يجب إقامة لغة حوار بناءة بينهما، إضافة إلى تعزيز طرق التواصل، واكتشاف طرقاً جديدة أكثر دفئاً ورومانسية.

×